Your search results

المظاهر الرمضانية في تركيا

تستعد مساجد و شوارع و منازل تركيا لإستقبال شهر رمضان المبارك حيث تتزين الشرفات بالزينة و الأضواء الملونة و يقوم حرفيو (المحيا) الأتراك بتزيين مآذن المساجد باللافتات المضاءة التى تحمل العبارات الدينية المختلفة ، و هى عادة عثمانية مستمرة منذ 450 عاماً فى تركيا ؛ فتصبح المساجد مهيئة لإستقبال صلاة التراويح و قراءة القرآن الذى يتم بشكل جماعى فى المساجد فى تركيا خلال شهر رمضان ، إلى جانب مظاهر أخرى كثيرة يحرص عليها الأتراك فى هذا شهر رمضان الذى يعتبر ذو متعة خاصة فى تركيا ، تعرفوا معنا على مظاهر شهر رمضان المبارك فى تركيا.

مظاهر شهر رمضان فى تركيا:

تعتبر مدينة اسطنبول التركية من أكثر المدن التى يعد رمضان فيها ذو طابع مميز ، و تحرص على الإستعداد لهذا الشهر بطقوس و مراسم خاصة كل عام ، و من أهم العادات و المظاهر التى تشتهر بها خلال شهر رمضان:


الإفطار الجماعى أو خيام رمضان

الإفطار الجماعى أو خيام رمضان


حيث تقوم بلديات الأحياء كل عام بتنظيم موائد للإفطار فى الحدائق و الطرقات و الساحات،

و يعد هذا الإفطار الجماعى علامة مميزة لهذا الشهر الفضيل حيث يجتمع فيه كل طوائف الشعب التركى،

و لا يقتصر على العائلات الفقيرة فقط فهو يعتبر فى تركيا شكل من أشكال التواصل الإجتماعى،

و يقوم أثرياء الأحياء بتمويل هذه الموائد و يشارك فى إعدادها العائلات من سكان الحى،

و تقدم بلديات المحليات بإعداد برامج إفطار متكاملة حيث تقدم ندوات دينية  بعد الإفطار الجماعى و تتبارى الأحياء فى إجتذاب الخطباء المشهورين إليها،

تتضمن موائد الإفطار العديد من الأكلات التركية الشهيرة مثل خبز “البيدا” (المصنوع يدوياً فى الأفران )،

و الشوربة التركية التى لا تخلو أى مائدة فى تركيا من صنف الشوربة فى إفطار رمضان،

حيث يفضل معظم الأتراك الإفطار على التمر ثم الشوربة كعادة تركية،

ثم تناول الأصناف الرئيسية الأخرى مثل ورق العنب و الفطائر التركية و غيرها من الأصناف،

و يختم الإفطار بتناول البقلاوة و الشاى التركى،

و بعدها يحين وقت صلاة العشاء و التراويح التى لا يشعر المسلمون الأتراك بجمال شهر رمضان المبارك إلا بآدائها فى المسجد.

صلاة التروايح في رمضان

صلاة التراويح:


تعد صلاة التراويح مظهر هام من مظاهر الشهر الكريم فى تركيا،

حيث يهرع المسلمين الأتراك من جميع الأعمار بعد تناول طعام الإفطار إلى المساجد لتأمين أماكنهم لصلاة العشاء و التراويح فى المساجد الذى يزدحم بشكل كبير بالمصلين خلال شهر رمضان ،

و تتميز صلاة التراويح فى اسطنبول بسرعة آدائها حيث لا يقرأ فيها إلا القليل من القرآن،

و لكن هناك بعض المساجد التى تلتزم بقراءة ختمة القرآن كاملة خلال الشهر المبارك،

و قد اعتاد الأتراك بعد كل ركعتين من الركعات بالصلاة على النبى صلى الله عليه و سلم،

كما اعتادوا على قراءة بعض الأذكار الجماعية بعد كل 4 ركعات كقول (عز الله ، جل الله ، ما فى قلبى غير الله)،

كما يحرصون على صلاة التسابيح التى يؤدونها خلال الأيام الأخيرة من رمضان أو فى ليلة العيد،

أما فى ليلة القدر فيصلون و يقرأون المديح النبوى و بعض الأناشيد الدينية،

كما تحرص المساجد فى نهاية الشهر بختم القرآن و الإحتفال بختمه بقراءة دعاء ختم القرآن.

إقامة معرض الكتاب

إقامة معرض الكتاب:


معرض الكتاب من العادات الرمضانية التى يقبل عليها المواطنون الأتراك،

حيث يقام معرض الكتاب و يفتح أبوابه يومياً بعد صلاة المغرب و حتى وقت متأخر من الليل و يلاقى إقبال من الكثيرين.

جامع الخرقة الشريفة

زيارة جامع “الخرقة الشريفة”:


مع دخول النصف الثانى من شهر رمضان تبدأ الحشود من الأتراك فى القدوم من جميع أنحاء تركيا إلى مدينة اسطنبول لزيارة “جامع الخرقة الشريفة”،

حيث أنه يحتوى على “البردة النبوية الشريفة” التى جلبها السلطان سليم إلى تركيا خلال رحلته لبلاد الشرق الإسلامى عام 1516 م،

و يقوم هذا المسجد بفتح الزيارة خلال شهر رمضان و فقط فى النصف الثانى منه لإستقبال الزوار من الرجال و النساء فى مواعيد محددة.

قراءة القرآن الكريم بشكل يومي

قراءة القرآن بشكل يومى فى “قصر توبكابى” أو “الباب العالى”:


بحلول شهر رمضان يبدأ قراءة القرآن فى قصر “توب كابى” دون إنقطاع ليلاً و نهاراً طوال شهر رمضان الكريم.

دروس دينية في المسجد

إلقاء الدروس الدينية طوال شهر رمضان:


تلقى الدروس الدينية فى المساجد طيلة شهر رمضان ، و هى من المظاهر الرمضانية البارزة فى تركيا،

و من أبرزها الدروس التى تلتقى فى الندوات التى تقوم بلديات الأحياء بتنظيمها عقب الإفطار الجماعى يومياً،

فهى تلاقى إقبال كبير من العائلات التركية ، و تسارع الأحياء فى إجتذاب المشايخ المشهورين إليها خلال شهر رمضان.

مسحراتي دابوجو

المسحراتى (الدابوجو):


لم يمنع التقدم الكبير فى تركيا من المحافطة على هذه المهنة الموروثة ، حيث يهرع “الدابوجو” فور بداية شهر رمضان بالتجول حاملاً طبلته الكبيرة عقب صلاة التراويح و حتى آذان الفجر ، يقرع عليها لينبه المسلمين لتناول طعام السحور يومياً و طوال أيام شهر رمضان.

عادات موروثة فى تركيا منذ القدم:

الزغاريد لإستقبال هلال رمضان:

تحرص العائلات التركية و بخاصة التى تضم أفراد من كبار السن على استقبال رؤية هلال شهر رمضان بإطلاق الزغاريد فرحاً بإستقبال الشهر المبارك و هى عادة عثمانية قديمة يحرص الكثيرين على إحيائها.

مدفع رمضان

انتظار مدفع الإفطار:


مازال مدفع الإفطار يطلق فى تركيا إيذاناً لصلاة المغرب و تنبيهاً لحلول موعد الإفطار يومياً،

و تحرص العائلات التركية بإختلاف طبقاتها على إنتظار انطلاق مدفع الإفطار و سماع آذان المغرب يومياً خلال شهر رمضان و هى عادة موروثة منذ زمن العثمانيين.

مساعدة الفقراء

الإنفاق على الفقراء:


و هى عادة يحرص عليها الأتراك خلال شهر رمضان،

و قد اطلقت رئاسة الشئون الدينية حملة للإنفاق خلال شهر رمضان  تحت شعار “رمضان و الإنفاق” بهدف إيصال المساعدات و الصدقات للفقراء و المحتاجين حول العالم خلال شهر رمضان.

  • للإستفسار عبر تطبيقات خارجية

    أو إن كنت ترغب بتفاصيل أكثر حول المشروع يرجى إرسال معلومات الإتصال الخاصة بك عبر النموذج

    • الآلة الحاسبة

      المبلغ الكلي:
      من عملة:
      إلى عملة:

      الصرف مقابل الدولار

      • 1 USD | سعر الدولار مقابل بقية العملات
      • 0.82EUR
      • 8.33TRY

    Compare Listings

    WhatsApp إستشارة مجانية