Your search results

انتشار عملة البتكوين في سوق العقارات التركية

بيتكوين هي أول عملة رقمية لامركزية، من دون وجود بنك مركزي، يمكن إرسالها من شخص إلى أخر عبر شبكة بيتكوين بطريقة الند للند دون الحاجة إلى وسيط طرف ثالث (كالبنوك)، يتم التحقق من حوالات الشبكة باسخدام التشفير ويتم تسجيلها في دفتر حسابات موزع يسمى سلسلة الكتل. يتم إنشاء البيتكوين كمكافأة لعملية تعرف باسم التعدين.

تم ابتكار البتكوين في بادئ الأمر كطريقة للدفع، وفي بعض الحالات المحددة تعمل كما هو محدد لها تمامًا. إلا أنها تفتقر إلى الانتشار على نطاق واسع، بالإضافة إلى كونها تشهد خلال الوقت الحالي حالة من التقلبات الكبرى ليمكن اعتبارها بديلا حقيقيا للعملة الورقية: يحتاج الباعة إلى مراجعة أسعارهم باستمرار للتعامل مع التحركات المتأرجحة في قيمتها.

أساس للتكنولوجيا

تتجاهل العديد من الشركات العملة ذاتها ويحولون نظرهم نحو السجل اللامركزي.

شهدت تكنولوجيا البيانات المتسلسلة بالفعل صعود مجموعة متنوعة من نماذج الأعمال الجديدة، بما في ذلك تلك المحيطة بعمليات الدفع العالمية، وتطوير مواقع النت، وأمن البيانات. بالإضافة إلى ذلك، هناك عدد من الصناديق التي تتطلع إلى الاستثمار في المشروعات القائمة على البيانات المتسلسلة، مما يجعل المراكز المالية في جميع أنحاء العالم توجه أنظارها صوب العملة الافتراضية.

من يتحكم ويدير شبكة البتكوين؟

لا أحد يملك شبكة البت كوين تماماً كما لا يوجد أحد يمتلك التكنولوجيا المحركة للبريد الإلكتروني. البت كوين يتم التحكم بها من قبل جميع مستخدمي البت كوين من جميع أنحاء العالم. بينما يقوم المطورين بتحسين البرنامج، لا يمكنهم فرض تغيير قي بروتوكول البت كوين لإن جميع المستخدمين لديهم مطلق الحرية لإختيار أي برنامج وإصدار يمكنهم استخدامه. من أجل البقاء على توافق مع بعضهم البعض، يحتاج جميع المستخدمين لإستخدام برامج تتماشى مع نفس القواعد. البت كوين يمكن أن تعمل بشكل جيد فقط عندما يكون هناك إجماع وتكامل بين جميع المستخدمين. ولهذا، جميع المستخدمين والمطورين لديهم القدرة والحافز على تبني وحماية هذا الإجماع.

كيف يحصل الفرد على عملات البتكوين؟
كثمن للمنتجات أو الخدمات.
شراء البت كوين من خلال خدمات تبادل البت كوين.
مبادلة البت كوين مع شخص قريب منك.
ربح البت كوين من خلال التنقيب التنافسي.

مع أنه من المستحيل أن تجد أشخاص راغبين في بيع البت كوين في مقابل الدفع ببطاقة الإئتمان أو الباي بال، فإن معظم خدمات تبادل البت كوين لا تسمح بإضافة الأموال بإستخدام طرق الدفع هذه. ويرجع هذا إلى الحالات التي يمكن فيها لشخص ما أن يشتري البت كوين من خلال الباي بال، وبعد ذلك يقوم بعكس الجزء الخاص به من المعاملة. تُعرف هذه العملية بإسم الـ “chargeback” أو طلب إسترجاع الأموال المدفوعة.

ما مدى صعوبة الدفع بالبتكوين؟

الدفع بواسطة البت كوين أسهل من الشراء بواسطة بطاقات الإئتمان أو البطاقات المدينة، ويمكن قبوله دون الحاجة لوجود حساب بنكي للتاجر. مدفوعات البت كوين تتم من خلال برنامج لمحفظة البت كوين، إما من خلال الكمبيوتر الشخصي أو الهاتف الذكي، عن طريق إدخال عنوان المستلم والمبلغ المدفوع والضغط على إرسال. لجعل العملية أسهل عند إدخال عنوان المستلم، كثير من المحافظ يمكنها معرفة العنوان من خلال مسح كود QR أو ملامسة هاتفين معاً بإستخدام تكنولوجيا الـ NFC.

لماذا تشتري عقار بالبتكوين؟

شراء عقارات بالبيتكوين توفر عليك الذهاب إلى البنوك، الرسوم المالية والوقت. وفي الواقع، تتطلب شيء واحد فقط: موافقة البائع والمشتري على تبادل البيتكوين مقابل العقار

يقول كاميرون ديجين، مدير موقع عقارات تركية  أن العملات المشفرة مثل البيتكوين تسمح بمعاملات أسرع من أي وقت مضى. “أعتقد أنها ستصبح وسيلة طويلة الأمد لشراء العقارات”..

بمجرد ختم كل شيء، تتطلب المعاملات حوالي 10 دقائق، ليكتمل من خلال الانترنت أو التطبيق، مما يعني سهولة وسرعة تجذب المشترين الأجانب.

سيتردد بعض المشترين في التعامل مع العملة المشفرة حيث أنها ليست مناقصة قانونية. إلا أن ديجين يقول أن المناطق الرمادية  تعمل لصالحها. “البيتكوين ليست معرضة لنفس قواعد وقوانين العملات المحلية، مما يجذب بعض المشترين

بالإضافة إلى أن شركة تسلا استثمرت 1,5 مليار دولار في بتكوين وستباشر قبول هذه العملة الافتراضية مقابل سياراتها.

ويأتي قرار تسلا بعد أيام من تغيير مدير الشركة المصنعة للسيارات الكهربائية، إيلون ماسك، توصيف حسابه على تويتر مؤقتاً واستبداله بعبارة “بتكوين” فقط.

الإعلان الذي صدر عبر وثيقة وجهت، الاثنين، لهيئة الأوراق المالية والبورصات الأميركية، يشكّل علامة ثقة بالعملة الافتراضية.

وأوضحت تسلا أنها غيرت مؤخراً سياستها الاستثمارية بهدف تنويع مصادر سيولتها، وكسب مزيد من المرونة لتكون أكثر قدرة على الدفع لمساهميها.

وفي هذا السياق، أعطى المجلس الإداري للشركة عبر لجنة مراجعة الحسابات، الضوء الأخضر للشركة للاستثمار في أصول مالية متنوعة من ضمنها بتكوين.

وبالإضافة إلى هذا الاستثمار المباشر، “ستبدأ تسلا بقبول بتكوين كوسيلة للدفع مقابل شراء منتجاتها في المستقبل القريب”، وفق ما أفادت المجموعة.

وبتكوين عملة افتراضية أنشأها مجهولون وتديرها شبكة لا مركزية، لكنها متقلبة بشكل كبير ويصعب التنبؤ بسعرها.

ونظراً لهذا التقلب وغموض الجهات التي أنشأتها، لا يرحب البعض باستخدامها وتدعو إلى تشديد تنظيمها.

وكانت وزيرة الخزانة الأميركية الجديدة جانيت يلين، حذرت في خطاب تأكيد تعيينها في مجلس الشيوخ من أن العملات الافتراضية “تستخدم بشكل رئيسي” لتمويل أنشطة غير مشروعة” وتمثّل مصدر “قلق خاص” .

وأضافت أن على الحكومة الأميركية درس وسائل للحد من استخدامها وضمان ألا تصبح وسيلة لتبييض الأموال.

  • للإستفسار عبر تطبيقات خارجية

    أو إن كنت ترغب بتفاصيل أكثر حول المشروع يرجى إرسال معلومات الإتصال الخاصة بك عبر النموذج

    • الآلة الحاسبة

      المبلغ الكلي:
      من عملة:
      إلى عملة:

      الصرف مقابل الدولار

      • 1 USD | سعر الدولار مقابل بقية العملات
      • 0.85EUR
      • 8.56TRY

    Compare Listings

    WhatsApp إستشارة مجانية